الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

علي مشارف الانتخااابات



ردا علي مدونة كانت تخطئ في تقدير الشيخ السيد عسكر الذي ضحي بنفسه وافني جهده في خدمة اهالي طنطا وانا واحدة من الناس التي تبحث عن الحقيقة فبحثت في الشيخ السيد عسكر واحمد شوبير وهما النائبين عن دائرتنا فوجدت فارق لا مثيل له بين شيخ كبير ضحي بنفسه في خدمة الناس ورجل لا اعيب فيه كشخص ولكن كسوء خلق
فأقول كلمة لهذه المدونة يجب ان تعيد النظر فيما كانت ترمي اليه
وان كانت لا تحب الاخوان عموماا فهذا لا يمنع ان تقول كلمة حق تسأل عنها يوم القيامة
وانا ان شاء الله سأكتب ما قدمه الشيخ من انجازات ولنترك الانجازات تدافع عن صاحبهاااا



نعتذر عن التقصير في زيارة بعض المدونات ووعد ان شاء الله ازورهم جميعا قريبا